بتايخ 17/8/2020 عقدت العيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية عبر تطبيق ‏zoom‏ ورشة ‏عمل بعنوان : عرض وتقييم أداء العيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية، بحضور طاقم ‏العيادة القانونية، وعميد كلية القانون، وممثل مشروع سواسية 2، وعدد من طلاب مساق العيادة ‏القانونية في الفصلين الثاني والصيفي من العام الدراسي 2019/2020. ‏


في البداية رحبت أ. بيسان أبتلي الباحث القانوني في العيادة القانونية بالحضور وشكرتهم على ‏تخصيص جزء من وقتهم للمشاركة في هذه الورشة. ومن ثم استهدل عميد كلية القانون الدكتور ‏نعيم سلامة الحديث بالتعريف بفكرة التعليم التطبيقي في كلية القانون والذي تشكل العيادة القانونية ‏جزءً مهما منه بعد تحول العيادة القانونية من نشاط تطوعي إلى مساق اختياري تطبيقي في كلية ‏القانون. بالإضافة إلى ذاك فقد تحدث الدكتور سلامة عن أهمية هذا النمط من أنماط التعليم في ‏تعزيز مهارات ومقدرات طلبة كلية القانون وإكسابهم خبرة عملية مهمة ومفيدة لهم على صعيد ‏المستقبل المهني. ‏

بعد ذلك، تحدث الأستاذ مأمون عتيلي محلل مشروع المجتمع المدني- سيادة القانون والعدالة ‏والأمن لدى برنامج سواسية2 والذي عرف بمشروع تعزيز استدامة العيادة القانونية في جامعة ‏النجاح الوطنية، والغاية الأساسية من تمويله والتي تتمثل بتعزيز الوعي القانوني لدى أفراد ‏المجمتع، بالإضافة إلى تقديم تدريبات للطلبة بما يعمل على تعزيز مهاراتهم وتطوير معرفتهم ‏القانونية خارج إطار المساقات الجامعية. ومن ثم تحدثت الأستاذة ايمي كيمباينين –من مشروع ‏سواسية2- عن أهمية العمل الذي قامت به العيادة القانونية في فترة الحجر الصحي والإغلاق، ‏وكيف تمكنت العيادة القانونية بطاقمها وطلابها من إنتاج حملات توعوية إلكترونية مميزة رغم ‏التحديات التي كانت تمر بها البلاد. ‏

بعد ذلك تحدثت الأستاذة صفاء بلعاوي، مديرة العيادة القانونية، عن طبيعة الأنشطة التي قامت بها ‏العيادة القانونية في الفصلين الماضيين والتي شكلت هذه الأنشطة نموذجا جديدا وخارجا عن ‏المألوف للطلبة وقدرتهم على الإبداع وانتاج مخرجات مميزة على الرغم من التحديات والصعوبات ‏التي واجهت الجميع في الفقترة الماضية. ومن ثم تحديث الأستاذ محمد أطرش، محامي العيادة ‏القانونية، عن بعض الأنشطة التي تنوي العيادة القانونية القيام بها قريبا، ومنها إطلاق برنامج ‏إذاعي على راديو صوت النجاح وحملة توعوية من خلال إطلاق سبوتات قانونية دعائية على ذات ‏الراديو كما وأكد الأستاذ أطرش أن العيادة القانونية قد فتحت أبوابها للجمهور لغايات تقديم ‏استشارات قانونية للفئات التي تحتاج ذلك، بالإضافة لإمكانية حجز مواعيد الكترونية للحصول ‏على استشارات عبر وسائل التكنولوجيا كتطبيق ‏‎ ZOOM، وذلك في حال تعذر الحضور للعيادة ‏أو في حال العودة للإغلاق.‏

ومن ثم قامت ثلاث طالبات وهن تيماء ذياب، إيمان رضوان، ودينا خوري، بعرض تجربتهن في ‏مساق العيادة القانونية والحملات التوعوية التي عملن عليها والتغيير والأثر الذي شعرن به بعد ‏هذه التجربة. وتجدر الإشارة إلى أن هؤولاء الطالبات عملن على تنفيذ حملات توعوية إلكترونية ‏مميزة خلال الفصل الدراسي الثاني في مساق العيادة القانونية.‏

‏ وبعد ذلك قامت الأستاذة بيسان أبتلي بإجراء تصويت من خلال تقنايات برانمج ‏ZOOM، لغايات ‏الحصول على تغذية راجعة من الطلبة وتقييم جودة الأنشطة التي تم تطبيقها ومدى تحقيقها ‏للأهداف المرجوة منها. وفي الختام تم فتح باب المداخلات للطلبة، بحيث تم الاستماع لأرائهم ‏وتقييمهم للمعرفة التي حصلو عليها من خلال مساق العيادة القانونية، بالإضافة لبعض ‏الملاحظات والإقتراحات والتي سيتم أخذها جميعا بعين الإعتبار في أنشطة العيادة القانونية ‏المستقبلية.‏


عدد القراءات: 73