شاركت مجموعة مكونة من 16 طالب وطالبة من كلية القانون بتدريب متخصص حول الوساطة الجزائية ‏مقدم من قبل النيابة العامة بواسطة النيابة المتخصصة – نيابة الأحداث، والذي عقد في مدينة رام الله على ‏مدار يومي الأربعاء والخميس 11-12/11/2020، بحضور د. نعيم سلامة، عميد كلية القانون، وأ. بيسان ‏أبتلي.‏


افتتح المدرب الأستاذ ثائر خليل، رئيس نيابة الأحداث التدريب مشيداً بالتعاون المشترك ما بين الكلية ‏والنيابة العامة، متحدثاً عن القرار الخاص بقانون حماية الأحداث ونشأة نيابة الأحداث واختصاصاتها، ‏بالإضافة إلى التمييز ما بين مفهوم الطفل والحدث وإمكانية المساءلة الجزائية في كل حالة، والتمييز ما ‏بين مفهوم الطفل المعرض للخطر، والطفل المعرض لخطر الانحراف ودرجة الخطورة في كل حالة.‏

وقد ركز هذا التدريب بشكل أساسي على مفهوم الوساطة في جرائم المخالفات والجنح في ملفات الأحداث، ‏وأهميتها وفوائدها ومن هم الأشخاص المتطلب حضورهم وموافقتهم حتى يتم إجراء الوساطة، ‏والصلاحيات الممنوحة لنيابة حماية الأحداث في مجال الوساطة الجزائية.‏

‏ كما وناقش أ. خليل مع الطلبة التدابير التي يمكن اتخاذها خلال إجراء الوساطة وشروط صحتها ومن ‏يختص بالقيام بكل إجراء، والضمانات التي يجب حمايتها ومراعاة توافرها في كل تدبير؛ بالإضافة إلى ‏الحديث عن مفهوم الوسيط المجتمعي، وأهم الصفات الواجب توافرها به، وأهم السلوكيات وأنماط التعامل ‏التي يجب اتباعها خلال التعامل مع الحدث أو القيام بالوساطة.‏

هذا واشتمل التدريب على تطبيقات عملية وتدريبات قام بها الطلبة من خلال مجموعات، من أجل تطبيق ‏المعلومات التي تم تلقيها خلال التدريب. بالإضافة إلى عرض لعدة أفلام وثائقيات واسكتشات ذات صلة ‏بموضوع الوساطة والتي طرحت كمادة للنقاش بعد مشاهدتها، من أجل مساعدة الطلبة على استيعاب ‏بعض المفاهيم والتطبيقات ذات الصلة في مجال الوساطة الجزائية في قضايا الأحداث. ‏

وتأتي هذه التدريبات في إطار التعاون المشترك ما بين كلية القانون في جامعة النجاح والنيابة العامة ‏بواسطة النيابة المختصة  - نيابة الأحداث، وكثمرة من ثمار بنود التعاون التي وقعتها كلية القانون مع ‏النيابة العامة مع مطلع العام الدراسي الحالي. كما ويمثل هذا التدريب إحدى التدريبات العملية التي ‏باشرت بها كلية القانون بالتعاون مع عدد من المؤسسات الشريكة. ‏


عدد القراءات: 181