التطوع بالكلية هو عمل خيري يعكس شخصيتي من حيث الاهتمام بأن يكون لدي دور فاعل في المجتمع‏ ‏وتقديم ما بجعبتي من خبرات ومعلومات ممكن أن تكون لغيري شيء جيد نوعا ما. من زاوية أخرى أنا اتطلع لمستقبل مشرق بشأن شخصيتي وكيف يمكن لها ان تتبادل الخبرات مع الاخرين ‏وأن أنهض بها عاليا لتسمو وتلوح بالأفق بما كنت أخطط وأتمنى.

من اهتماماتي الاطلاع على ثقافات الشعوب المختلفة ودراستها الى جانب دراسة القانون كل هذا أكسبني دافعاً لأترجم نصوص قانونية وتقديمها للجهات المسؤولة لعل هذه النصوص ‏ترقى بالمستوى المطلوب من أجل أن تعكس الأسس والقوانين والمبادئ في بلدي. ‏

اسيل البكري

E-Mail: [email protected]

الاء عفانة

الاء عفانة طالبة قانون سنة ثانية 19 سنة، التطوع بالكلية عمل مشرف بالنسبة لي بتقديم نفسي أمام جهات ‏رفيعة المستوى وأترك بصمة مميزة عن شخصيتي أمامهم ناهيكم عن اكتساب المعرفة او الخبرات وتقديم ‏ما يمكنني من معلومات يكمن ان تفيد غيري وان اكون دور منتج وفعال في المجتمع.‏

 

 لطالما بات شغف العطاء والعمل والمعرفة مترسخاً بداخلي بالفطرة، ينمو ويكبر معي في كل مرحلة من مراحل حياتي، والذي دفعني لاتخاذ العمل التطوعي مهما كان حجمه ونوعيته منهجاً لي ومنطلقاً نحو ترك بصمة في التغيير الإيجابي، وكي لا أكون مجرد رقماً على هذه الارض . جاء تطوعي في كليتي لإيماني بأن إنتماء الإنسان الى مكان معين يعني أن يكون جزءاً متأصلاً من العملية التطويرية له، وعنصراً فاعلاً للمساهمة في نهضته والسعي الدائم للوصول به نحو الأفضلية.
تجاربي في العمل التطوعي وَسَعّت من مداركي من خلال التعامل مع شرائح مختلفة، وثقافات متنوعة وتبادل المعرفة والخبرات.

آلاء بركات

E-Mail: [email protected]

فرح طارق محمود قرارية

E-Mail: [email protected]

فرح طارق محمود قرارية العمر ٢١ طالبة قانون سنة رابعة ومتطوعة لموقع كلية القانون، وعضو في جمعية المدافعين عن حقوق الإنسان والحريات العامة عضو في وحدة البحوث والدراسات القانونية، قمت بالعديد من الدورات القانونية المتعلقة بحقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني وغيرها من الدورات القانونية، بالإضافة إلى عقد ندوات على مستوى كلية القانون.

أسامة إبراهيم عيد ,طالب في كلية القانون ,أصبحت متطوع في موقع الكلية من السنة الدراسية الأولى، ومحرر في ويكيبيديا العربية.
قمت بالعديد من الدورات الحقوقية التي تهم العالم الرقمي والقانون الإلكتروني وحقوق الأنسان.
كلية القانون هي السبب الرئيسي في صقل شخصيتي. تعلمت من الكلية أنهُ قد ينتهي عمل المرء يوما ما، لكن تعليمه لا ينتهي أبدا.
ومن أعظم الحكم التي أؤمن بها : دائماً ابذل قصارى جهدك، ما تزرعه الآن سوف تحصده لاحقاً.

أسامة إبراهيم عيد

E-Mail: [email protected]