عقدت العيادة القانونية بجامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع مركز الدراسات النسوية يوما تدريبيا حول كتابة واعداد أوراق السياسات العامة وذلك بتاريخ 7/7/2021 حيث وجه هذا التدريب لطلبة مساق العيادة القانونية  في كلية القانون بجامعة النجاح الوطنية.


وفي بداية التدريب رحبت الأستاذة صفاء بلعاوي مديرة العيادة القانونية بممثلي مركز الدراسات النسوية شاكرة جهودهم وتعاونهم المستمر مع العيادة القانونية في الأنشطة والحملات التوعوية المختلفة، وأكدت على مدى أهمية الشراكة والعمل المشترك ما بين العيادة القانونية ومؤسسات المجتمع المدني وأثر ذلك على رفع الوعي القانوني المجتمعي ونشر ثقافة حقوق الإنسان لدى المواطنين. 

وقدمت الأستاذة أمينة أصلان من مركز الدراسات النسوية نبذة تعريفية عن المركز وطبيعة الأنشطة والخدمات التي يقدمها، ومن ثم تم الحديث من فريق المركز عن ماهية أوراق السياسات العامة كوسيلة من وسائل المناصرة لحقوق الانسان، والأهداف المرجوة من هذه الأوراق، ومراحل تحليل السياسات العامة وصولا لصياغة الأوراق الخاصة بها، وطبيعة المعلومات التي يتم ادراجها في هذه الأوراق.

وفي الختام أكدت كل من الأستاذة صفاء بلعاوي والأستاذة أمينة أصلان على إستمرار التعاون المشترك والمتبادل ما بين العياد القانونية  ومركز الدراسات النسوية، وأشارت مديرة العيادة القانونية بأن العيادة تسعي لرفع قدرات طلبتها بمختلف المجالات القانونية والمجتمعية من خلال تنفيذ عدد من الأنشطة لتعزيز نشر الثقافة القانونية والوعي بحقوق الانسان وخلف مجتمع فلسطيني قائم على احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان، مشيرة إلى أن العيادة تنفذ عدد من الأنشطة التدريبية الأخرى لطلبتها من خلال مشروع تعزيز استدامة العيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية والممول من قبل برنامج سواسية 2 والمنفذ من خلال برنامج الأمم المتحدة الانمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة واليونسيف.


عدد القراءات: 48