نظمّت كلية القانون في جامعة النجاح الوطنية يوم الخميس الموافق 26/10/2017م، ندوة قانونية بعنوان (النزاع والشقاق: التحكيم في المحاكم الشرعية الفلسطينية) حيث أُقيمت الندوة في قاعة المحكمة الصورية في كلية القانون.

وحضر الندوة فضيلة القاضي الدكتور عبدالله حرب، رئيس محكمة الإستئناف الشرعية، والدكتور أنور جانم، نائب عميد كلية القانون، والدكتور لؤي عمر، المنسق والمشرف على الندوة، وحشد من طلبة الكلية، ومحاميين شرعيين متدربين، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية.
ورحّب الدكتور جانم بفضيلة القاضي الدكتور حرب وبالحضور، مشيراً إلى أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة الأنشطة اللا منهجية التي تنظمها الكلية تماشياً مع رؤيتها في دمج النشاطات اللامنهجية مع مساقات الكلية.

وأوضح الدكتور عمر أنه تم إستضاف فضيلة القاضي الدكتور حرب لخبرته الواسعة في موضوع آلية التحكيم للنزاع والشقاق في المحاكم الشرعية وفق قانوني أصول المحكمات الشرعية لعام 1959م وقانون الأحوال الشخصية لعام 1976م، للمزج بين الجانبين وتقديم إضاءات للطلبة والمهتمين.

وتمحورت الندوة حول دور المحاكم الشرعية في الحفاظ على الأسرة وأنه في حالة حدوث نزاع بين الأزواج يتم رفع الأمر للمحكمة الشرعية في دائرة اختصاص لمحاولة الصلح، وإن لم تتمكن المحكمة من الصلح يتم البت في النزاع من خلال القضاء بما يُسمى بالطلاق القضائي للمتنازعين، كما ركزت الندوة على الفرق بين مفاهيم الخُلع والنزاع والشقاق، ورصد بعض الإحصائيات للقضايا.


عدد القراءات: 54