قام عميد كلية القانون الدكتور مؤيد حطاب بزيارة معالي المستشار علي مهنا- مستشار الرئيس للشؤون القانونية، وقدم له التهنئة بمنصبه الجديد، كما وتخلل اللقاء بحث سبل التعاون المشترك وخصوصاً في تعزيز التشريعات والقوانين الناظمة لحقوق الانسان والديمقراطية في فلسطين، حيث أكد الطرفين على أهمية دور المؤسسات الأكاديمية والرسمية في تعزيز وبناء مجتمع فلسطيني يسوده العدالة وفصل السلطات.

وأشار د. حطاب إلى أبرز النشاطات والفعاليات التي تقودها كلية القانون في نشر الثقافة القانونية، وتعزيز حقوق الانسان، وعرض الوسائل الحديثة التي تبنتها الكلية في نشر هذا الوعي، والتي من أهمها المواقع الالكترونية والبرامج الإذاعية.

ومن جانبه ثمن معالي المستشار مهنا هذا الدور وأكد على أن فخامة الرئيس محمود عباس يهتم بشكل خاص في بناء منظومة العدالة وفصل السلطات، وضرورة تكثيف جهود كافة الشركاء القانونيين لتطوير القوانين الداعمة لحقوق الإنسان بما يتفق والحقوق الاساسية للمواطن الفلسطيني والمعاهدات الدولية التي تبنتها فلسطين.

كما أتفق الطرفان على الاستمرار في التعاون والتبادل المعرفي لتحقيق هذه الأهداف المشتركة وخصوصاً في موائمة التشريعات والقوانين الفلسطينية ذات العلاقة بتعزيز حقوق الانسان.


عدد القراءات: 126