اختتمت يوم الخميس الموافق 3/12/2020، كلية القانون في جامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية تدريب حول آليات ممارسة هيئة مكافحة الفساد اختصاصاتها، والذي تكون من سلسلة لقاءات تدريبية عقدت عبر تطبيق "زووم" استهدف التدريب طلبة كلية القانون بالجامعة.


وشدد المُستشار د. أحمد براك رئيس هيئة مكافحة الفساد على أهمية الاستثمار في الجيل الشبابي والطلابي وفتح الآفاق أمامهم للمشاركة في جهود مكافحة الفساد، موضحا أن الهيئة تركز على طلبة الجامعات لإنشاء جيل جديد رافض للفساد من خلال المساقات المتخصصة في هذا المجال، مُشيراً إلى أن الهيئة تعول بشكل أساسي على القطاع التعليمي، لإيجاد جيل جديد منيع ضد كافة المغريات التي قد تقودهم لشبهات الفساد خلال حياتهم المهنية والخاصة.
كما بيّن د. نعيم سلامة عميد كلية القانون بأن الكلية تسعى بشكل دائم إلى تعزيز مهارات الطلبة في مختلف الموضوعات القانونية، ودمج الطلبة بالواقع العملي والتطبيقي، مبينا بأن مكافحة الفساد تعد إحدى الموضوعات الهامة التي يجب على الطلبة الاندماج بها لبناء جيل قانوني مؤمن بمكافحة الفساد وملما 
بقضايا النزاهة والشفافية.
وتضمن التدريب أربعة لقاءات بدأت من تاريخ 25/11/2020 وحتى 3/12/2020، شملت موضوعات قانون مكافحة الفساد، آليه استقبال الشكاوى والاستدلال، وإجراءات التحقيق الأولي واحالة الملفات، تعريف بوحدة إقرار الذمة المالية، استعراض الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022 وانجازات الهيئة على الصعيد الأكاديمي.

وقدم التدريب مدربون متخصصون من هيئة مكافحة الفساد، حيث قدم اللقاء الأول الأستاذ مازن اللحام قائم بأعمال مدير عام الإدارة العامة للتحقيق، والذي تناول قانون مكافحة الفساد ونشأة هيئة مكافحة الفساد ودورها الوقائي وصلاحية انفاذ القانون، وحماية الشهود والمبلغين في قضايا الفساد وكذلك آلية استقبال الشكاوى والبلاغات في هيئة مكافحة الفساد. 
أما اللقاء الثاني فقدمه الأستاذ أسامة السعدي رئيس وحدة الشؤون القانونية، وتمحور اللقاء حول إجراءات التحري والاستدلال التي تجريها هيئة مكافحة الفساد بصفتها ضابطة قضائية، وإجراءات التحقيق الأولي واحالة الملفات.

01.jpg

وفي اللقاء الثالث الذي قدمه الأستاذ عصام عبد الحليم مدير عام الإدارة العامة للشكاوى والبلاغات والتحري، تم تناول تعريف بوحدة إقرار الذمة المالية، ومفهوم اقرارات الذمة المالية ومشتملاتها وجزاء التخلف عن تقديمها.

02.jpg

وأختتم الأستاذ لطفي سمحان مستشار معالي رئيس هيئة مكافحة الفساد، والأستاذة رولا الكببجي مدير دائرة السياسات التدريب في لقاءه الرابع، حيث استعرض الأستاذ لطفي الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، وتحدثت الأستاذة رولا عن إنجازات الهيئة على الصعيد الاكاديمي سواء على مستوى الجامعات أو المدارس.

03.jpg 04.jpg

وتخلل اللقاءات الأربعة نقاش مثمر من الطلبة المشاركين في التدريب، حيث أجاب الأساتذة المدربون على استفسارات ونقاشات الطلبة بإفادة شاملة. وفي نهاية الدورة التدريبية قدمت د. نور عدس مدرسة مساق مكافحة الفساد بكلية القانون ومنسقة الدورة التدريبية شكرها لهيئة مكافحة الفساد ولطاقم التدريب لتعاونهم الكبير في انجاحه، وبينت بأن هذا التدريب يأتي ضمن من مجموعة من اللقاءات التي سيتم العمل عليها خلال الفترة القادمة.


عدد القراءات: 114