اختتمت العيادة القانونية في جامعة النجاح يوم الأربعاء الموافق 30/3/2022 برنامجها التدريبي المتخصص حول منهج التغيير القائم على النوع الاجتماعي بفعاليات تكريم وتخريج للمتدربين المشاركين. حيث عقد هذا البرنامج التدريبي لطلبة مساق العيادة القانونية في كلية القانون وقدم بالتعاون مع المدربة راتشيل بلوم المتخصصة في الوصول للعدالة لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي - سواسية 2، على مدار ثلاثة أسابيع في الفترة الممتدة ما بين 9-27/3/2022.


وافتتحت فعالية التكريم أ. بيسان أبتلي، الباحث القانوني في العيادة القانونية مرحبة بالحضور الكرام والمتمثلين بالطلبة المتدربين ومديرة العيادة ومدرسة المساق أ. صفاء بلعاوي، ود. نعيم سلامة، عميد الكلية وممثلين عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي- سواسية 2، والمدربة راتشيل بلوم والذين انضموا للفعالية عبر زووم.

وأوضحت أ. أبتلي أهمية هذا البرنامج التدريبي الذي يشكل خروجاً عن المألوف بما يعزز قدرات الطلبة ويتيح لهم المجال للتعبير عن آرائهم، كما ولعب دوراً جوهرياً في العملية التعليمية التفاعلية بحيث لا يكون دورهم كمتلقين فقط بل يلعبون دوراً في إثراء المعرفة لدى جميع المشاركين نظراً لكون كل منهم لديه معرفة وتجارب خاصة به يمكن للجميع الاستفادة منها

وشكر د. سلامة طاقم العيادة وممثلي برنامج سواسية 2 على جهودهم الحثيثة لإنجاح هذا البرنامج التدريبي، والطلبة على التزامهم ومثابرتهم على المشاركة في مثل هذه البرامج، مؤكداً على حرص كلية القانون على تقديم برامج نوعية تطبيقية عملية لطلبتها لإثراء معلوماتهم وتزويدهم بالخبرات العملية اللازمة لمستقبلهم المهني.

وأكدت أ. بلعاوي أهمية هذه البرامج في تحقيق أهداف العيادة القانونية والتي من ضمنها تعزيز قدرات الطلبة على التفكير النقدي وتزويدهم بتعليم عملي نوعي يهدف لإخراج قدراتهم الإبداعية. موضحة الأسباب التي دفعت العيادة القانونية للحرص على تقديم مثل هذا البرنامج التدريبي لمحامي المستقبل، إذ أنه سيلعب دوراً كبيراً في تحقيق العدالة الجندرية، وتمكين النساء، وخلق مجتمع متناغم تسوده سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان؛ إضافة لكون هذا النوع من البرامج التدريبية والتي تسلط الضوء على هذه الموضوعات يحقق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة التي تبنتها جامعة النجاح خاصة الهدف الخامس والذي يتحدث عن النوع الاجتماعي والمساواة.

وشكرت بلوم طاقم العيادة القانونية والطلبة على حضورهم ومثابرتهم ومشاركتهم الفاعلة، مؤكدة أن هذا البرنامج التدريبي هو نواة تجريبية لا بد من الانطلاق بها بشكل أكبر وتطويرها واستهداف شرائح أكبر من مجتمع الجامعة والمجتمع ككل.

وتم اختتام الفعاليات بتوزيع شهادات المشاركة على الطلبة الذين شاركوا في البرنامج التدريبي. ومن الجدير بالذكر أن هذا البرنامج التدريبي قدم في إطار مشروع تجريبي ما بين العيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي – سواسية 2، حول منهج التغيير القائم على النوع الاجتماعي وذلك في إطار العيادة القانونية، والذي انطوى أيضاً على برنامج إعداد مدربين تم تقديمه من قبل ذات المدربة لطاقم العيادة القانونية ومجموعة من متطوعيها بما يسلط الضوء على آلية تيسيير تدريبيات في ذات الموضوع. 

للمشاهدة فيديو التخريج اضغط هنا

عدد القراءات: 38