عقدت كلية القانون والعيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية وبالتعاون مع إدارة حماية الأسرة والأحداث في الشرطة الفلسطينية يوم الأحد الموافق 21/8/2022 يوما تدريبيا بعنوان" الجرائم الإلكترونية وأثرها على الترابط الأسري"الذي استهدف مجموعة من طلبة كلية القانون.


 

وقدم التدريب مدير شرطة حماية الأسرة والأحداث بفرع نابلس المقدم منتصر برهم، وضابط الجريمة الإلكترونية في شرطة حماية الأسرة والأحداث-الادارة العامةالرائد الدكتور قتيبة غانم، والملازم أول حقوقي حنين جودة، وتم عقد اليوم التدريبي بتنسيق من د. نور عدس أستاذة القانون الجنائي بالكلية، والأستاذة صفاء بلعاوي مديرة العيادة القانونية.
وأفتتحت د. نور عدس اليوم التدريبي مرحبة بإدارة شرطة حماية الأسرة والأحداث ومعبرة عن أهمية التعاون المثمر في ترسيخ الوعي بموضوعات قانونية ذات أهمية، والذي يعتبر هدف من الأهداف التي تسعى لتحقيقها الكلية والعيادة وإدارة حماية الأسرة والأحداث في الشرطة الفلسطينية.
وتضمن التدريب التعريف بمهام واختصاص إدارة حماية الأسرة والأحداث في الشرطة واجراءات التعامل مع الجرائم التي تدخل ضمن اختصاصها، ودورها في حماية الأسرة وتعزيز الحقوق والأمن. كما تناول التدريب مفهوم الجريمة الإلكترونية وصورها، وأركانها وأدواتها وطرق ضبطها واثباتها ودوافع ارتكابها وسبل الوقاية منها، وآلية تقديم الشكوى في حال التعرض للجريمة الإلكترونية.كما تناول التدريب أثر الجريمة الإلكترونية على الترابط الأسري، وعرض النتائج التي يمكن أن تتركها هذه الجريمة على الأسرة. 
وتخلل التدريب نقاش مثمر من الطلبة الحاضرين، الذين كان لهم مداخلات مهمة. 
ويأتي هذاالتدريب ضمن إطار مشروع تعزيز استدامة العيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية الممول من قبل برنامج سواسية 2 والمنفذ من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة واليونيسيف.  
 


عدد القراءات: 47