نظمت كلية القانون وبالتعاون مع هيئة سوق رأس المال ورشة حوارية لمناقشة دور الهيئة الرقابي والاشرافي على قطاع التأمين في فلسطين، حيث تطرق المتحدثون إلى تعريف التأمين ومميزاته في توفير التغطية التأمينية الملائمة لاحتياجات الافراد والمنشآت، إلى جانب استعراضهم لمكونات قطاع التأمين في فلسطين، مشيرين إلى أن تسع شركات تعمل حالياً في السوق الفلسطيني في مجال التأمين وهي شركات مساهمة عامة أو فروع لشركات تأمين أجنبية مجازة من هيئة سوق رأس المال الفلسطينية لممارسة أعمال التأمين في فلسطين، منها شركتان تعملان بما يتوافق وأحكام الشريعة الإسلامية.


وفي السياق ذاته عرض المتحدثون التحديات التي تواجه قطاع التأمين في فلسطين، منها صغر حجم السوق التأميني، وضعف الوعي والمعرفة التأمينية لدى الافراد والمؤسسات، والاتجاه التصاعدي لأسعار السلع والخدمات مقارنة بتراجع مستويات الدخل أو ثباتها في أحسن الأحوال، إلى جانب إرتفاع نسبة البطالة في فلسطين.

 

02.jpg

 

وجاء في سياق الورشة الحديث عن برنامج الشهادات المهنية المتخصص بالتأمين والتي عملت هيئة سوق رأس المال الفلسطينية على تطويره، بالتعاون مع مؤسسات عالمية وإقليمية مرموقة، حيث يوفر البرنامج مجموعة من الشهادات والمؤهلات التي يتم الحصول عليها من خلال الدراسة الذاتية.

 

03.jpg

 

شارك في اللقاء كل من د. نعيم سلامة، عميد كلية القانون، السيد أمجد جَدّوع، مدير عام الإدارة العامة للتأمين، ود. بشار أبو زعرور، مدير عام الإدارة العامة للدراسات والتطوير، وأ. أمجد قبها، مدير دائرة الشؤون القانونية، والدكتور أكرم داود منظم اللقاء وعضو هيئة الترديس في كلية القانون.

 

04.jpg

 

هدف اللقاء الى تعريف الطلبة بدور الهيئة الرقابي والإشرافي على قطاع التأمين وصلاحيات الهيئة بتنظيم هذا القطاع. إضافة الى تعريفهم بقانون التأمين وأهم التحديات القانونية التي تواجه عمل القطاع، كما تم تقديم عرض تعريفي تناول أهمية برنامج الشهادات المهنية الخاصة بالتأمين.


عدد القراءات: 54